الاسم / حورية طاهر على

القصة :
تقول بدأت رحلتي مع المرض منذ حوالي خمس سنوات عندما واجهني الأطباء بحقيقة مرضى وضرورة إجراء عملية لاستئصال الثدي لإزالة الورم، وتكمل حديثها قائلة بالطبع كانت صدمة للأسرة كلها فأنا زوجة وأم لثلاث أولاد وبنتين فرفضت إجراء الجراحة خوفا على حياتي كما رفضها أبنائي أيضا إلا أن زوجي تحدث مع أبنائي ومعي وأقنعنا بضرورة إجراء الجراحة للحفاظ على حياتي.
وبعد أن قمت بإجراء عملية استئصال الثدي لم تعد الحياة إلى طبيعتها كما ظننت فقد حدث لي تورم في الذراع ( الليمفاديما ) مما أدى إلى اعاقتى عن أداء اعمالى المنزلية فقام زوجي وأولادي بمساعدتي في المنزل وتقسيم المهام المنزلية بينهم حيث قامت الابنتان الكبرى بكافة الأعمال المنزلية إلى جانب عملهم، وتولى الزوج قضاء المشاوير وشراء طلبات المنزل أما الأولاد الصغار فجميعهم في المدارس فركزوا على القراءة عن مرض السرطان وجمع المعلومات عنه.

معرفتها بالمؤسسة :
لقد تعرفت على المؤسسة من خلال الجريدة.

الخدمات التي حصلت عليها من المؤسسة :-
مطبوعات المؤسسة
علاج طبيعي لليمفاديما
شراب ضاغط


- في النهاية تود المؤسسة أن تشيد بهذا الزوج والأولاد الذين عهدوا على التخفيف عن أمهم ومساعدتهم ومساندتهم أيضا لها.