في يوم من الأيام أنا حلمت إني هاشيل الثدي وأنه جالي مرض السرطان فقمت من نومي مفزوعة وأعت أفحص ثديي وروحت تاني يوم للدكتور وأفتكر أنه كان رابع أيام عيد الأضحى وساعتها الدكتور قالي لازم أعمل أشعة الماموجرام فورا.
روحت فعلا في نفس اليوم وعملت الأشعة وعرفت إنه ماكنش مجرد حلم بالعكس الحلم أتحول لحقيقة وفعلا طلع عندي سرطان الثدي، ساعتها أنا كان عندي أمل أنه يكون لسه في المراحل الأولى.
بعدها بيومين روحت للدكتور وقالي هنعمل العملية وطلب اشاعات وتحاليل كتير وبعدها بيومين عملت العملية، وسط كل الدوشة دى جوزي قبلها بشهر عمل عملية كبيرة في المخ كان عنده هو كمان ورم وماكنشي بيقدر يتحرك ومع ذلك جه معايا وقت العملية وبعدها بشهر أنا بدأت رحلة العلاج الكمياوي ومع ذلك هو بردو كان على طول موجود معايا ولكن في الجلسة الثالثة عمل عملية ثانية كل دا وإحنا لوحدنا وعندنا 4 بنات منهم بنت لسه طفلة صغيرة وبنت كانت في الثانوية العامة ومع ذلك تحملت المسؤلية وقدت تجيب مجموع كبير ودخلت كلية الصيدلة واللي أكبر منها بردو في كلية صيدلة وهى اللي شالت شغل أبوها طول الوقت دا مع مذاكرتها أما البنت الكبيرة خالص هى اللي شالت المسؤلية عني تماما مع مذاكرتها في كلية الطب وشالت عن أبوها بردو وهى اللي كانت معانا في التحاليل والأشاعات والمشوار الطويل دا كله