مع بعض أقوى
الحفلة الوردية زومبا لمكافحة سرطان الثدي

۲۰۱۹
للمرة الحادية عشر أقبلت الفتيات والسيدات على المشاركة فى "الحفلة الوردية زومبا الحادية عشر" والتي حملت شعار " مع بعض أقوى" بفندق ماريوت ميناهاوس الراعي الرسمي للحدث والتي نظمتها المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي بالتعاون مع برنامج زومبا الدولي والتي يذهب ربحها لخدمات التشخيص والعلاج والتأهيل للمريضات سرطان الثدي، والتي يحضرها الفتيات والسيدات بغرض الإستمتاع والمساهمة في دعم مرضى سرطان الثدي والفهم والمعرفة أكثر عن المرض من خلال ممارسة رياضة الزومبا.

وقالت غادة مصطفى مدير الإعلام والعلاقات الخارجية بالمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي أن الهدف من الحفلات الوردية تشجيع الفتيات والسيدات من الأعمار المختلفة لممارسة الرياضة التي تعتبر سبب أساسي في الوقاية من سرطان الثدي، حيث أن الزومبا هو برنامج لياقة بدنية يعتمد على دمج مجموعة من أنواع الرقص اللاتيني، مثل: السامبا، سالسا، ريجاتون، كومبيا، ميرينجي، والرقص الشرقي. والزومبا قادرة على حرق من 800 ل 1000 سعر حراري في الساعة، كذلك هي فعالة في إنقاص الوزن ومحاربة السمنة.


وذكر الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومي للأورام ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي أن ممارسة الرياضة مثل المشى, الجرى، التمرينات (الايروبكس أو الزومبا ) بمعدل ثلاث مرات فى الأسبوع لمدة 20 دقيقة يعتبر عامل من عوامل الحماية من سرطان الثدي. وأكد أنه على كل سيدة أن تتبع القاعدة الذهبية للحفاظ على صحة الثدي:

• الأكل الصحي.
• الحفاظ على الوزن.
• ممارسة الرياضة.
• اتباع وسائل الاكتشاف المبكر.

وقالت الفنانة والمذيعة ومدربة الزومبا ريم أحمد أنها سعيدة للمشاركة في الحفلة الوردية للمرة الثانية ومقابلة محاربات سرطان الثدي لأنها بتعتبرهن من الشخصيات الملهمة في تخطي وقهر مرض شرس وصعب مثل السرطان. ودعت ريم أحمد فتيات وسيدات مصر للمشاركة في الحفلة الوردية لدعم هدف نبيل وممارسة رياضة الزومبا.

وأشارت إيميلين لافندر مدربة الزومبا الدولية ومنسق الحفل الشريك مع المؤسسة أن الحفل ليس زومبا أو رقص فقط ولكن الهدف هو مساعدة المرضى ورفع معدلات الشفاء. وأضافت أن الحفلة تستحضر طاقتنا الإيجابية المفعمة بالحب والأمل من أجل تحقيق هدف سامي للقضاء على سرطان الثدى.

ووضحت سامية علوبة خبيرة اللياقة البدنية في مصر أنها من أولى الداعمين للحفلة الوردية وذلك منذ عام 2011 ودائما ماتحرص على الإشتراك فيه والحفلة مهمة للتوعية بمرض سرطان ثدي وحرصي على الإشتراك أيضا للتأكيد على أن العمر مجرد رقم والسيدة كلما تقدمت في العمر طالما تمارس رياضة فصحتها ولياقتها ستكون جيدة للغاية فلذلك أدعوا كل سيدة أن تخصص وقت في جدولها اليومي للعب أي رياضة تحبها مما يزيدها نشاط وحيوية مما يساهم على مقاومة الأمراض أيضا.

وقالت غادة مصطفى مدير إدارة الإعلام بالمؤسسة أن الحفلة تجذب كل مرة عدد أكبر من مدربات برنامج الزومبا الدولي حيث يشاركن بمجهودهن مجانا من أجل دعم قضية سرطان الثدي ومنهن إيميلين لافندر – علا العباني- – هبة خليل – هبة علاء الدين – بسمة عادل – ولاء الخواجة – مها رمضان – ريم أحمد – يوكو تناكا – سالي سلامة – سامية علوبة – ماريان عياد وعائشة باباكار.

ومن فعاليات اليوم رقص الزومبا على أنغام الموسيقى الغربية والللاتينية والشرقية إلى جانب الرسم بالحنة من شذا آرت، وقدمت الحفلة مذيعة الراديو سالي سامسون في حين قامت الفنانة والمذيعة ريم أحمد بتقديم فقرة زومبا حماسية كما قدمت سامية علوبة خبيرة اللياقة البدنية في مصر والشرق الأوسط بعض رقصات الزومبا لاسيما رقصة تشويقية على أغنية عيش بشوقك للفنان تامر حسني.

وأعربت غادة صلاح مدير مركز صحة المرأة بالمؤسسة عن سعادتها لمشاركة المئات من السيدات والفتيات وحرصهن على المشاركة في الحفلة الوردية ونوهت على أهمية الفحص والإكتشاف المبكر. كما قدمت المؤسسة شرح تفصيلي وتعليمي عن طريقة الفحص الذاتي للثدي ونوهت مسؤول برامج التوعية على أهمية ممارسته كل شهر بدء من سن العشرين.

وكان على هامش الحفل معرض شارك فيه عدد كبير من مختلف الصيدليات والمراكز الصحية ومحلات الإكسسوارات والمشغولات اليديوية وشركات التجميل يعرضون منتجاتهم وخدماتهم ويقدمون هدايا رمزية للمشاركات إلى جانب السحب على جوائز قيمة، ومن العارضين والرعاة بنك التعمير والإسكان ومنصور للسيارات وجولدز جيم مصر وهيرز جيم ولايت جيم ولايت تريدنج وندى كروشيه وجيم سامية علوبة وسلمى وير وجيم لايف بيلاتس ستوديو وجروفي وصيدليات الفؤاد ومركز النيل للأشعة والتحاليل وكايرو جيمز وإيمانو آرت و يفيز روشر وهاوس أوف كوكو وبابلز ونفرتاري جميلة الجميلات وباور سالت لامبس ويور جيم وعبلة الحوت وسول أند مور وشذى آرت.




المزيد من الأخبار لعام ۲۰۱۹
©2019  حقوق النشر محفوظة للمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى - جرافيكانو.