الألم الناتج عن سرطان الثدي الانتشاري


  • إن الألم الناتج من العلاج يؤثر على جودة حياة المريضة لذلك فإن السيطرة على الألم جزء مهم من الرعاية الطبية. وذلك من خلال أخذ كمية بسيطة المسكنات لتسكين الألم للحد من الآثار الجانبية للدواء وللإستفادة من الدواء المقدم لعلاج السرطان.
  • ولتقليل نسبة الألم عندك يجب أن تخبري الطبيب المعالج ومانحي الرعاية الصحية عن طبيعة الألم الذي تعانيه.
  • يجب أن تخبري طبيبك المعالج في بداية الألم حتى لا يسوء وحتى يصف لك دواء له أقل آثار جانبية.
  • من المهم أن تخبري طبيبك عن طبيعة الألم الحادث حتى تساعدي الطبيب من وصف العلاج المناسب لك .



هناك بعض الأسئلة يمكن أن يسألها الطبيب لكي لكي يفهم أكثر ماهى طبيعية ألمك:
 
• أين الألم؟
• متى بدأ وما مدته؟
• هل تغير الألم بأى شكل من الأشكال ؟
• هل هناك أي سبب يجعل الألم أسوأ أو أفضل؟
• مامدى حدة الألم ( خفيف – معتدل – شديد )؟
• وصف الألم من خفقان – حرق – تنميل )؟
• هل الألم مستمر أم يأتى ويرجع؟
• هل الألم يؤثر على حياتك اليومية ؟
• هل الألم يؤثر على شهيتك ونومك ومزاجك ؟



©2019  حقوق النشر محفوظة للمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى - جرافيكانو.