الرعاية التلطيفية


تركز الرعاية التلطيفية على تخفيف الأعراض الناتجة من سرطان الثدي الانتشاري أو الوقاية منها (مثل الألم) بدلاً من علاج المرض نفسه. وذلك يعنى أن أخصائيي الرعاية التلطيفية يتلخص دورهم في تقديم الرعاية ومساعدة المرضى في النواحي الجسدية والعاطفية والاجتماعية والروحانية لتحسين جودة حياة المرضى ولذلك فإن الرعاية الملطفة لها أهمية خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعيشون مع سرطان الثدي الانتشاري.
وهذه بعض الأعراض الجانبية لسرطان الثدي الانتشاري وكيفية التعامل معها:

1- فقدان الشهية: تعتبر مشكلة شائعة للمريضات اللاتي يعانين من سرطان الثدي الانتشاري ولذلك يمكن أن يكون بسبب العلاج أو بسبب السرطان نفسه. كما أن الأعراض الجانبية المصحابة للمرض كالضغط النفسي والاكتئاب والغثيان والإمساك والتغيرات في حاسة التذوق أو الرائحة يمكن أن تؤثر أيضًا على الشهية. لذا من المهم اتباع الخطوات التالية للتخلص من ذلك:-
o تناول وجبات صغيرة وخفيفة كل بضع ساعات طوال اليوم على ألا يكون ذلك قبل الوجبات الرئيسية مباشرة حتى تتجنبي الشعور الشبع وعدم الرغبه في الأكل.
o تقليل السوائل في وجبات الطعام لتجنب الشعور بالشبع، ولكن أكثري من شرب السوائل في أوقات أخرى خلال اليوم.
o الحرص دائما أن يكون معك وجبات خفيفة عالية السعرات الحرارية أثناء التنقل وخارج بيتك.
o تناول الأفوكادو والمكسرات وزبدة الفول السوداني الطبيعي أو اللوز.




2- الغثيان: هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لعلاج سرطان الثدي. ولكي تتخلصي من الشعور بالغثيان يمكنك فعل الاتى:
o تناول 4-6 وجبات صغيرة (بدلاً من الوجبات الكبيرة) كل يوم.
o يمكنك تناول شاي الزنجبيل أو الزنجبيل أو أضف الزنجبيل الطازج عند الطهي لأنه يقلل من الشعور بالغثيان.
o شرب عصير الليمون أو ماء الليمون.
o تناول الأطعمة اللطيفة وسهلة الهضم التي لا تحتوي على رائحة.
o تجنب الأطعمة الحارة أو المقلية أو الدهنية جدًا أو الحلوة جدًا.
o فتح النوافذ عندما يكون ذلك ممكنًا للحفاظ على تدفق الهواء النقي واستخدام مروحة علوية لتقليل روائح الطبخ.
o الحرص على المشي (عندما تستطيعين) للحصول على الهواء النقي.

3- الإسهال:
بعض العلاج الكيميائي والأدوية العلاجية الموجهه يمكن أن تسبب سرعة في حركة الأمعاء وقد يصحاب ذلك أيضا تقلصات في الامعاء وغازات. فاتبعي الاتى لكي تتخلصي من هده المشاكل:

o احرصي على تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم مثل الموز والبطاطس والمشمش (لأن جسمك سوف يفقد البوتاسيوم عند الإصابة بالإسهال) في نظامك الغذائي.
o شرب من 8-10 أكواب كبيرة من السوائل الصافية في اليوم.
o تجنب الحليب ومنتجات الألبان الأخرى.
o تجنب الكحول.
o تجنب الأطعمة الحارة أو المقلية أو الدهنية جدًا أو الحلوة جدًا.
o اجلسي في حوض من الماء الدافئ لتخفيف الشعور بعدم الراحة في منطقة الشرج.
o حافظي على نظافة منطقة الشرج وضعي مرهم مقاوم للماء أو الفازلين في هذه المنطقة.




4- الإعياء: الشعور بالإعياء هو أمر شائع جدا مع سرطان الثدي الانتشاري. وبالنسبة لبعض الناس ينتج التعب من فقر الدم (انخفاض في خلايا الدم الحمراء). فقد يشعر الأشخاص المصابون بالإعياء بالتعب ونقص الطاقة طوال الوقت. وفي بعض الأحيان، حتى الحصول على راحة كافية لا يساعد على التخلص منه. لذلك بعض التمارين الرياضية قد يساعد في تقليل التعب ولو حتى أثناء الجلوس. إذا كنت تشعرين بالتعب المفرط أو لديك مشاكل مستمرة في النوم فتحدثي مع الطبيب لتوضيح أفضل الطرق لتقليل التعب.


5- فقر الدم (انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء):
العلاج الكيميائي يدمر خلايا الدم الحمراء في الجسم ويعمل على تقليلها وهذا يمكن أن يسبب فقر الدم .ويمكن علاج فقر الدم عن طريق زيادة الحديد أو حمض الفوليك في النظام الغذائي. وفي حاله فقر الدم الشديد يعد نقل الدم هو أنسب طريقة للعلاج.



©2019  حقوق النشر محفوظة للمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى - جرافيكانو.